تفاصيل

يذكر الأمين العام في هذه الرسالة بأن جائحة كورونا عطلت في ذروتها دراسةَ ما يقرب من 1,6 بليون طالب وطالبة من طلاب المدارس والجامعات – والوضع ينبئ بأن الأزمة لم تنتهِ بعد. ويؤجي تواصل إغلاق المدارس إلى تعطيل أنشطة أكثر من 31 مليون طالب وطالبة، مما يزيد من حدة أزمة التعلّم التي يشهدها العالم، وأن الأون قد آن لإعادة الوهج لالتزامنا الجماعي بالتعليم.

فئة:

غير مصنف

الوسوم :