تفاصيل

لم هناك ما يزيد عن 1600 مفقود بسبب الصراع الذي دار في نهاية تسعينات القرن الماضي في كوسوفو. تعمل بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو على دعم الفريق العامل بشأن المفقودين ومساعدة أسر المفقودين من خلال تمويل مركز مخصص يعمل على جمع ممثلي عن الجماعات الإثنية المختلفة وحثهم على العمل معا للكشف عن مصاير أولئك المفقودين.