تفاصيل

لقد عانت جمهورية أفريقيا الوسطى منذ عقود من عدم الاستقرار والصراع. ولكن في بلدة بوار الغربية الصغيرة، يسلم المقاتلون السابقون أسلحتهم لصالح العمل على مشاريع أجتماعية. وبدعم من عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمعروفة باسم بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، يركز هؤلاء المقاتلون السابقون الآن على السلام والاستقرار للنهوض ببلدهم