تفاصيل

عندما استقدِمَ الأفارقة منذ قرون خلت إلى كوبا للعمل في حقول السكر، جلبوا معهم أيضا تقاليدهم الثقافية بما في ذلك موسيقاهم وآلاتهم. عندما وصلوا إلى الجزيرة، احتضنوا وتيرة موسيقى السكان الأصليين ومزجوها بإيقاعهم الأفريقي. الآن يعمل الشباب على إبقاء إرث الرقيق حيا في مؤلفاتهم الموسيقية الجديدة.