تفاصيل

تعد جزر كروزيت — وهي أرخبيل في شبه القارة القطبية الجنوبية، وتديرها فرنسا — واحدة من آخر البقاع التي لم تُمس. ويستعد فريق تابع لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية لتركيب آخر محطة صوتي – مائية للمنظمة في تلك البقة من الأرض. وهذا المشروع هو أحد أكثر مشاريعهم تعقيدا نظرا لبُعد الموقع والظروف المناخية القاسية والمتغيرة والتضاريس الوعرة تحت سطح المياه.