تفاصيل

أجبرت الهجمات التي شنتها جماعة بوكو حرام آلاف العائلات على الفرار من العنف في شمال شرق نيجيريا، بحثاً عن لجوء في الكاميرون وتشاد المجاورين. غالبيتهم يعانون من ذكريات أليمة للمذبحة ويتبادلون قصص نجاتهم.و بدعم من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يستقر حالياً مئات الأطفال الذين انفصلوا عن والديهم في مخيمات مؤقتة، تحت رعاية أسر أخرى من اللاجئين.