تفاصيل

حذرت منظمة الصحة العالمية من الخطورة المتزايدة للحصبة والسعال الديكي والأمراض الأخرى التي يمكن الوقاية منها عن طريق اللقاح في البلاد التي تأثرت بإيبولا. وبينما ركز مسؤولو الصحة على احتواء الفيروس فإن هذه الأمراض ظهرت مرة أخرى بسبب انخفاض التطعيمات الدورية. الآن تُدعم مرافق العناية الصحية لتوفر التطعيمات الاعتيادية لأنقاذ الأكثر عرضة للإصابة – الأطفال.