تفاصيل

بعد سنوات من الحرب وعدم الاستقرار، لا يزال الاقتصاد العراقي يكافح للتعافي. والبطالة في ارتفاع مستمر، والملايين من الناس يعيشون تحت خط الفقر. لذا فإن تشجيع الاستثمار وتطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم هما الحل لخلق فرص عمل جديدة. ومن خلال إعادة تأهيل مراكز التدريب بالقرب من المناطق الضعيفة، وهي مبادرة طموحة، تهدف اليونيدو إلى تحقيق التأهيل الشعبي للشعب العراقي.